صاحب هدف الأهلي التاريخي في بايرن ميونيخ: “المعجزة ممكن”



كتب: محمد ابراهيم محرر موقع كوره فور يو

لقاء تاريخي

في عام 1977، والنجوم يملئون الفريقين، حيث يتواجد شريف عبد المنعم ومحمود الخطيب من جهة، ومولر وكتيبة الألمان التاريخية من جهة أخرى، تمكن حينها الأهلي من الفوز بالمباراة التي افتتح فيها التسجيل مهاجم الأهلي شريف عبد المنعم حيث يصف هدفه في ذلك الوقع بـ “التاريخي”.

يشير عبد المنعم في حديثه لموقع “سكاي نيوز عربية” إلى أن الأمر كان فريق ينافس آخر، لم يكن اللاعبين على أرضية الميدان يشعرون بتفوق جهة على أخرى قبل بداية المباراة، بطبيعة الحال الأهلي كبير القارة الأفريقية وبايرن ميونيخ بطل أوروبا لكن على أرضية الميدان الأمر يختلف، الأمر يرتبط بالجهد والعرق وهؤلاء من يرجحون كفة الفوز ولا شيء آخر.

عبد المنعم أكد أن عدم خوف اللاعبين على أرضية الميدان أدى لإحرازه الهدف في وقت متقدم من الشوط الأول، وتخطى الأمر ذلك حيث أعادوا التسجيل مرة أخرى في بداية الشوط الثاني بقدم محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي حاليًا، وأحد أهم اللاعبين الذين مروا على الفريق الأحمر في تاريخه.

المستحيل ليس أهلاوي

التقى الأهلي وبايرن ميونيخ 3 مرات، افتتحها الأهلي بالفوز في المباراة التي كان بطلها شريف عبد المنعم، حينها كان بايرن ميونيخ بطلًا لأوروبا للمرة الثالثة على التوالي، وكان اللقاء الثاني عام 1984، قبل أيام من تتويج الأحمر بكأس الكؤوس الأفريقية، وانتهى بفوز بايرن بهدفين لهدف.

عاد الأهلي إلى العاصمة القطرية الدوحة ليلتقي بايرن ميونيخ بالجيل التاريخي، حيث كان يقود الأهلي حينها محمد بركات ومحمد أبو تريكة ووائل جمعة، فيما كان بايرن ميونيخ عائداً للبطولات مرة أخرى وفي اتجاهه للسيطرة على أوروبا حيث نجح في الفوز على الأهلي في الدقائق الأخيرة بعدما كان يتجه اللقاء للانتهاء بالتعادل بعد هدف الزئبقي محمد بركات.

يشير شريف عبد المنعم إلى أن على المدير الفني للأهلي بيتسو موسيماني أن يبث في اللاعبين الأمل ولا ينتبه إلى ما يثار على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة وأن المناوشات بين الجماهير موجودة وتعتمد على ما هو خارج الملعب، لكن حالة اللاعبين وتركيزهم لا يعرفه جيدًا سوى المدير الفني.

يؤكد شريف عبد المنعم لموقع “سكاي نيوز عربية” أن الأهلي قادر على الإحراز في بايرن ميونيخ وهو أقوى فريق في العالم، في كل مرة كان ينجح في ذلك ومن ثم سيحرز هذه المرة، بينما الفوز يتعلق بحجم الجهد المبذول في أرضية الملعب، وهو الأمر الذي تثق فيه جماهير الأحمر أنه سيحدث على أرضية الميدان، حيث لن يبخل أي لاعب بنقطة عرق واحدة.

الأهلي سبق له الفوز على ريال مدريد في مباراة تاريخية عام 2001، حينها قال مانويل جوزيه المدير الفني التاريخي للأهلي: “إذا واجهناهم 100 مرة، سيغلبوننا في 99.. لنجعلها هذه المرة التي سنفوز بها”.

وتمكن الأهلي المصري من الفوز على بطل أوروبا بجيل ذهبي بقيادة زين الدين زيدان، فيما قاد الأهلي نجم وسط ميدانه حسام غالي.

المعجزة ممكن

يفسر شريف عبد المنعم الخوف الكبير من بايرن ميونيخ هذه المرة بسبب فوزه بنتائج كبيرة على فرق أوروبا العريقة، حيث يمثل فوز البافاري على برشلونة بنتيجة 8 أهداف مقابل هدفين صدمة لجماهير كرة القدم في العالم، لكنه يتوقع أن يفوز الأهلي اليوم في الدوحة ويحقق المعجزة التي ينتظرها العالم.



مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى